وثقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مقتل مائة وستة مدنيين، وجرح مائتين واثنين وخمسين اخرين، في الفترة ما بين أبريل ويونيو الماضي

وقالت البعثة، في تقرير لها، إن القتال على الأرض هو السبب الرئيس في وقوع الإصابات بين المدنيين، يليه مخلفات الحرب من المتفجرات والغارات الجوية، مشيرة إلى أن تلك المتفجرات هي ثاني أكبر سبب مسجل للخسائر البشرية

واتهم التقرير الأممي مليشيات حفتر بالتسبب في مقتل وإصابة مائتين وسبع وثمانين ضحية في صفوف المدنيين بنسبة ثمانين بالمائة من مجموع الضحايا خلال الربع الأول من العام الجاري.