دعا رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل إلى ضرورة مغادرة جميع المقاتلين الأجانب والمرتزقة فورا من ليبيا، كشرط مسبق لعودة الاستقرار إلى البلاد.

ميشيل، وفي مؤتمر صحفي مشترك في العاصمة طرابلس مع وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش حث كافة الأطراف الليبية خاصة السياسية والمسلحة إلى اغتنام الفرصة لبناء دولة ذات سيادة، مؤكدا استعداد الاتحاد على دعم الحكومة لتحقيق المصالحة وانعاش الاقتصاد والوصول إلى الانتخابات.