أكد كل من وزارء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمفوض السامي للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي السبت في بيان مشترك. أكدوا دعمهم لدعوة المبعوث الأممي ستيفاني ويليامز بشأن هدنة إنسانية في ليبيا.
ودعا البيان كافة الأطراف إلى الانخراط باستئناف المحادثات من أجل وقف حقيقي لإطلاق النار. على أساس مشروع اللجنة العسكرية المشتركة خمسة زائد خمسة بجنيف، مؤكدا أن حل الأزمة سياسي مع الدعوة لتوحيد الجهود لمواجهة العدو المشترك ممثلا في خطر انتشار وباء كورونا.