أفاد مفوض الاتحاد الأوروبي المكلف بالتوسع وسياسة الجوار، أوليفر فاريلي، أن المفوضية ستساعد ليبيا على الخروج من الأزمة وبناء اقتصاد فعال ونظام قوي على جبهة الهجرة حال توصل الأطراف الليبية إلى وقف فعال لإطلاق النار واستئناف العملية السياسية.

وقال فاريلي، إن المفوضية الأوروبية تحافظ على التزامها مع الأمم المتحدة، كما تلتزم بعملية برلين، لكن ليس من مهمتها أن تكون في المقدمة.

وكان المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي في الشؤون الخارجية، بيتر ستانو قد أكد أن الاتحاد يرحب بأية مبادرة تهدف إلى دعم عملية الوساطة التي تقودها الأمم المتحدة والمضي قدمًا في حل النزاع الليبي من خلال عملية سياسية.