أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، الخميس، أن الإيرادات السنوية للعام الجاري سجلت منذ يناير إلى نهاية يوليو ثلاثة عشر مليارا وستمائة مليون دولار أمريكي، على الرغم من أزمة خليج سرت الأخيرة.

المؤسسة و في بيان لها عبر موقعها توقعت أن يبلغ إجمالي الإيرادات السنوية ثلاثة وعشرين مليارا وأربعة ملايين دولار أمريكي ، أي ما يعادل زيادة سنوية بنسبة ثمانين بالمئة.