طالب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ،ستيفان دوجاريك، بوقف القتال والقصف في ليبيا، لافتا إلى أن المدنيين في طرابلس ومحيطها عانوا كثيرا بسبب الاستهداف العشوائي خلال شهر رمضان.
وأضاف ،دوجاريك، في مؤتمر صحفي عقده الخميس أن المبعوث الأممي إلى ليبيا ،ستيفاني ويليامز، في إحاطتها أمام مجلس الأمن كانت غاية في الوضوح حينما قالت إنه لا يوجد حل عسكري للأزمة، محذرة من التدفق الهائل للأسلحة والمرتزقة واستخدام الطائرات المسيرة .