قالت مجلة بتروليوم إيكونوميست البريطانية الجمعة, إن نحو تسعة بالمائة من البنزين الذي يباع في محطات الوقود الايطالية يجري تهريبه من ليبيا.
وأضافت المجلة البريطانية أن قطاع النفط في ليبيا يتقدم خطوة إلى الأمام, ويتراجع اثنتين إلى الوراء, بسبب عمليات التهريب عبر ميناء الزاوية إلى ايطاليا عن طريق مالطا, واعتبرت المجلة الهجوم الذي تعرضت له المؤسسة أقسى اختبار تعرض له القطاع حتى الآن.