قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده ستواصل دعم الشرعية في ليبيا كما كان الحال أثناء صد العدوان على طرابلس، موضحا أن الدعم التركي لليبيا مهد الطريق لوقف إطلاق النار وتعزيز العملية السياسية التي أنشأت الحكومة والرئاسي الجديد ومنعت وقوع حرب أهلية في ليبيا

وأضاف وزير الخارجية التركي خلال مؤتمر صحفي مع وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش أن هناك أصوات تحاول أن تساوي بين الوجود التركي في ليبيا مع المجموعات الأخرى.

وأوضح أوغلو أن ليبيا تمثل أهمية أولوية لتركيا، ومن مبادئنا هو الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية ومقدرات الشعب الليبي.