قال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، الثلاثاء، إنهم سيبذلون ما باستطاعتهم من أجل استمرار مناخ الهدوء في ليبيا إلى حين إجراء انتخابات ديسمبر المقبل، مشيرا إلى أن وجودهم جاء من أجل حماية حقوق ومصالح الليبيين واستمرار سريان وقف إطلاق النار.

خلوصي، وفي تصريح له أكد مواصلة أنقرة العمل جنبا إلى جنب مع الليبيين من أجل تحديث وتنظيم قواتهم المسلحة، إضافة إلى الاستمرار في أنشطة التدريب والمساعدة والاستشارات، على رأسها إعادة الحياة إلى طبيعتها وتطهير المناطق من العبوات الناسفة والألغام.